أنشطة ثقافية مختلفة

جائزة الشارقة للأدب المكتبي 2014

     

مرة أخرى يحقق الإبداع المغربي إنجازا غير مسبوق بإمارة الشارقة، لكن  هذه المرة على صعيد آخر، فقد فاز صاحب الموقع بالرتبة الأولى لجائزة الشارقة للأدب المكتبي عن بحثه الذي يحمل  عنوان:

 "رحلة الخط العربي بين التدوين والتزيين، من المسند إلى لوحة المسند"

أمام 43 متسابقا من 10 دول عربية هي: مصر، والمغرب، والأردن، وفلسطين، والعراق، والجزائر،   وتونس، وموريتانيا، وسوريا، والسودان؛ متبوعا بالناقد والروائي المغربي إبراهيم الحجري، فيما آلت الجائزة الثالثة للباحثة المصرية فيبي فايز حبيب.

       

وتخلل حفل تكريم جلسة نقدية جمعت الفائزيْن ولجنة التحكيم المكونة من الدكتور عمر عبد العزيز، وقاسم الخالدي، وعبد الفتاح صبري، وثمن عمر عبد العزيز المشاركات قائلاً: "إنها اتسمت   بعمق الطرح والمنهجية، وفيها من الجدية والشمول ما يدل على تقدم البحث في مجال الخط العربي وما يتصل به"، في حين قال قاسم الخالدي: "إن البحوث كشفت عن شخصيات فنانين حقيقيين، كما كشفت عن عبقرية الكتاب والخطاطين العرب المسلمين، فقد جمعت مؤلفاتهم بين جماليات المبنى والمعنى، وخاطبوا البصر والعقل معاً".

    

 وتحدث محمد الزبيري عن بحثه قائلاً: حاول هذا البحث بتركيز شديد، تتبع رحلة الخط العربي، في تطوره المستمر على مدى قرون، منذ أن كان جنين حرف في رحم التاريخ، إلى أن   استكمل  بناء نموذجه المثالي، وغدا فناً من أجّل الفنون الإسلامية، بفضل أناقة أشكاله، ورشاقة حروفه المنفردة بجمالها وأنساقها، وكذا بفضل براعة الخطاطين العرب والمسلمين، الذين تكفلوا  بتجويد حروفه وتطوير أنماطهحتى انتقل من طور الكتابة والتدوين، إلى آفاق الإبداع والتزيين.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 

الزبيري يفوز بجائزة الشارقة للبحث النقدي التشكيلي 2012

 

بمقر دائرة الثقافة والإعلام بإمارة الشارقة سجل الإبداع المغربي حضورا متميزا، وسبقا نوعيا مشرفا للأبداع المغربي، متمثلا في الفوز بالرتبة الأولى والثانية لجائزة الشارقة للبحث

 النقدي التشكيلي. التي تنظمها وتشرف عليها إدارة الفنون بدائرة الثقافة والإعلام.

فقد فاز بالرتبة الأولى المبدع المغربي الكاتب إبراهيم الحجري عن بحثه المعنون ب: (المفهومية في الفن التشكيلي العربي ـ تجارب ورؤى). وفاز بالرتبة الثانية التشكيلي والباحث المغربي محمد الزبيري

عن بحثه الذي يحمل عنون: (المفاهيمية في التشكيل العربي مخاوف وآمال). كما آلت الجائزة الثالثة للباحث السعودي سامي جريدي عن بحثه المعنون ب:(المفاهيمية في الفن التشكيلي السعودي). بينما

أوصت لجنة التحكيم  بطيع بحث المصرية الدكتورة هبة عزت الهواري الذي يحمل عنوان: (المفاهيمية في التشكيل المصري ـ بين تأثيرات الحراك الاجتماعي وإرهاصات الثورة).

ويوم الأربعاء 15 فبراير 2012، وفي إطار فعاليات ندوة المفاهيمية في التشكيل العربي التي تنظمها الدائرة عشية تتويج الفائزين الثلاثة، أكد السيد عبد الله العويس رئيس الدائرة أن الجائزة في

تعاقب دوراتها، تروم اكتشاف أسماء بحثية عربية متمكنة من أدواتها النقدية الكفيلة بجعل الإبداع النقدي يسير موازيا للإبداع التشكيلي العربي بمختلف مشاربه. مبرزا أهمية هذه الجائزة ال لكونها

 الوحيدة على صعيد العالم العربي التي تعنى بالنقد التشكيلي العربي. كما تم الإعلان عن موضوع الدورة الخامسة التي تبتدئ من تاريخه، والتي اختير لها عنوان: (الإقتناء الفني العربي)..

بعد ذلك بدأت أشغال الجلسة الأولى للندوة التي ترأستها الدكتورة ريم وجدي من مصر، ليكون أول المشاركين فيها الباحث: ابراهيم الحجري الذي قدم في مطلع ورقته الإطار النظري للنهج المفاهيمي

الذي أتى نتيجة تحولات كبرى عاشها الإنسان؛ معددا العوامل الذاتية والموضوعية التي قادت مسيرة الفن نحو أفق المفاهيمية. فالفنان حسب اعتقاد الباحث الحجري، هو بطبيعته شخص شديد الحساسية

 نحو محيطه والعالم، وقد وهبه الله قدرة على التقاط نبض هذا المحيط وإمكانية تجسيد خلجاته؛ مشددا على الأهمية التي تكتسيها ثقافة الفنان ومخزونه المعرفي في هذا المجال..

 

أما ورقة الدكتور عبد الكريم السيد من فلسطين فقد أتت تطبيقية بملامستها أفق المفاهيمية، من خلال التركيز على تجربة الفنان الإمارتي حسن شريف. حيث استعرض الباحث مجموعة من الأعمال الفنية

التي تؤرخ لمختلف تحولات المنجز التشكيلي عند هذا الفنان؛ ملقيا الضوء على مسار تجربته الهامة المستمرة مند مطلع السبعينات، والمارة عبر مرحلة الكاريكاتور وما بعدها ـ إن صح التعبير ـ، قبل أن

 ترسو تجربته على شاطئ المفاهيمية. إذ أصبح حسن شريف ـ حسب الباحث ـ نموذجا يحتدى  ليس في الإمارات فقط، ولكن في الخليج العربي والمنطقة ككل. حيث كان الرائد في هذا الميدان. ليلاحظ الدكتور

 السيد أن الفنان حسن شريف قد بدأ بالصباغة وانتهى إليها ..

وفي ختام الجلسة قدم  إلتشكيلي المغربي محمد الزبيري محاضرته التي رصد من خلالها الظروف المفارقة التي اكتنفت وصول المفاهيمية إلى الوطن العربي، وكيف تفاعل البعض مع تياراتها دون شروط

 موضوعية أوخلفيات معرفية. ليستعرض بعض التجارب المفاهيمية من مختلف أرجاء الوطن العربي، متوقفا عند تيمة (الكرسي) عند بعض الفنانين العرب، وعلاقة ذلك بالربيع العربي، متسائلا:

هل المفاهيمية عندنا اقتناع أم إدعان إم استسهال؟ ليضيف أنه ليس ضد التجريب في الميدان المفاهيمي أو غيره من التيارات الحديثة، ولكنه يخشى أن يضيع الفنان الجاد وسط ركام المفاهيمية،

أو نستسلم  تباعا لبريقها الزائف، وعندما نلتفت للوراء لن نجد إلا بضعة أسطر كتبت هنا أو هناك، عن فن مفاهيمي (عربي). لأن معظم الأعمال المفاهيمية أنية وزائلة بطبيعتها، بينما نحن في العالم

العربي لازلنا بحاجة إلى مراكمة أعمال فنية ذات استمرارية (متحفية). لأن الفنان الغربي عندما قادته ظروفه إلى شاطئ المفاهيمية كان يتكئ إلى تجارب وتراث فني هائل.


 

التشكيلي المغربي محمد الزبيري يشارك في الدورة 14 لمهرجان الفنون الإسلامية بالشارقة 2011

 

 

بالإمارات العربية المتحدة، وبدعوة من دائرة الثقافة والإعلام بإمارة الشارقة المنظمة للدورة 14 لمهرجان الفنون الإسلامية: (منمنمات)؛ المستمرة فعالياته من: 7\12\2011

إلى غاية: 7\1\2012 شارك التشكيلي المغربي محمد الزبيري في الندوة الدولية الموازية، والمقامة بالشارقة على مدى يومي الأحد والإثنين 11 ـ 12 دجنبر 2011 تحت

 عنوان: (المنمنمات الإسلامية من الواسطي إلى بهزاد)؛ والتي انطلقت يوم الأحد بحضور السيد أ. عبد الله العويس رئيس دائرة الثقافة والإعلام، والسيد أ. هشام المظلوم

مدير إدارة الفنون، وعدد من المهتمين والمتتبعين. وبمشارك نخبة من المختصين، من مختلف أرجاء الوطن العربي: د.عبد الكريم السيد من فلسطين، والدكتور النور حمد من

 السودان، والدكتور إيناس حسني من مصر، والدكتور خالد بن المنجي عبيدة من تونس، والدكتور مهى عزيزة سلطان من لبنان، والدكتور ريم وجدي من مصر، والأستاذ محمد

الناصري من العراق، والأستاذ محمد مهدي حميدة من مصر، والدكتور نور الدين الصغير من تونس، والدكتور حسين جمعان من السودان، والدكتور مها سنان من السعودية،

و محمد الزبيري من المغرب الذي كانت مداخلته تحت عنوان: (إسهامات يحيى الواسطي في فن المنمنمات). اعتماد على منمنمات نسخة (شيفر) لمقامات الحريري المحفوظة

بالمكتبة الوطنية بباريس تحت عدد: 5847، لأهميتها التاريخية بعدما نجت من طوفان هولاكو. حيث نقلت لنا منمنماتها تفاصيل الحياة الاجتماعية والثقافية في بغداد آنذاك؛ لكونها

النسخة الوحيدة الموقعة باسم الواسطي. وذلك من خلال استعراض الباحث لخصائص أسلوب الواسطي وتقصي أبعداه ألجمالية والتوثيقية، بتقديم تحليلات مباشرة لبعض أعمال

الواسطي، للكشف عن سر البنى الأفقية، واختزال الفنان لكثير من عناصر مشاهده، للوصول بالتعبير البليغ عنده إلى منتهاه. مع وقفات متأنية عند البعد الجمالي والتشكيلي في

منمنمات هذا الفنان العربي الرائد، برصد وتتبع مسارات أسلوبه كرائد من رواد مدرسة بغداد. كما حاول الباحث إبراز أسس بناء وتركيب العمل الفني، ومفردات النص البصري

 التي تشكل كتلة التكوين الفني عند الواسطي، والناموس الذي يكتنف الاشتغال الجمالي والتشكيلي لتلك العناصر داخل فضاء منمنماته؛ بالاعتماد على جملة من التقنيات، منها

ما يندرج ضمن ما يسمى بقاعدة القطاع الذهبي الرياضية المعروفة، وأحيانا على التراتبية الأفقية، والعمق اللوني، للإيحاء بالبعد الثالث. هذا بالإضافة إلى إبراز جوانب أخرى

من فن هذا المبدع تناولتها بإسهات ورقة محمد الزبيري.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ  


 

نقابة موظفي جماعة عرباوة

عقد فرع عرباوة للنقابة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، جمعه العام العادي بمقر

 جماعة عرباوة يوم الجمعة 26\3\1010 بحضور عضو المكتب الوطني الأخ محمد مرون.الذي أشاد بنضال ونشاط الفرع؛ وشكر

السيدة رئيسة المجلس القروي الدكتورة فاطنة لكحيل على تعاونها وموافقتها على عقد هذا الاجتماع بقاعة در الجماعة

 

 

 بعد ذلك ألقى الأخ مرون عرضا طلع فيه الحاضرين على مختلف المحطات النضالية التي مر منها الحوار مع الحكومة حول جل

الملفات المطلبية لشغيلة الجماعات المحلية، وما تتطلبه المحطات القادمة من المناصلين من تجند وتعبئة وجاهزية، لخوض كل أشكال

 النضال التي يكفلها القانون لانتزاع حقوق شغيلة الجماعات المحلية

 

 

بعد ذلك مر الحاضرون إلى انتخاب مكتب جديد للفرع الذي تم انتخابه بكل شفافية وديمقراطية، فجاء على الشكل التالي:

الكاتب العام: الأخ العربي اهميزة

نائبه: الأخ عدان باسل

الأمين: حميد دوني

نائبه: عبد السلام الكلعي

المقرر: محمد الزبيري

نائبه: عبد العزيز أسرار

المستشارون: عبد الوحيد السقيفي

خديجة العزاني

 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


 

جمعية الأعمال الإجتماعية لموظفي الجماعة

 

عقدت جمعية الأعمال الإجتماعية لأعوان وموظفي جماعة عرباوة جمعها العام العادي بمقر الجماعة بتارخ:19\2\2010

وعلى هامش هذا الاجتماع نظم مكتب الجمعية حفلا تم خلاله تقديم شهادة تقدير للسيدة رئيسة المجلس القروي لعرباوة الدكتورة فاطنة الكحيل، تقديرا لدعمها الدائم والمستمر للجمعية المذكورة

الصور

 

  

 


 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

اليوم العالمي للآرض

 

بمناسبة اليوم العالمي للأرض نظم المجلس القروي لعرباوة أمشطة تثقيفية وتحسيسية بأهمية الحفاظ على البيئة

جيث احتضنت دار الشباب مسابقة للرسم شارك فيها عدد من تلاميذ القسم السادس من مختلف مدارس الجماعة؛ كما نظمت حملة للنظافة بمشاركة أعضاء المجلس القروي وجمعيات المجتمع المدني وساكنة مركز عرباوة

الصور

 

 


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

احتفالات عيد العرش المجيد

بمناسبة عيد العرش المجيد لهذه السنة (2010) نظم المجلس القروي لعرباوة عدة مسابقات وأنشطة رياضية، وزعت على إثرها ميداليات وجوائز تشجيعية وتحفيزية قيمة على الفائزين في مختلف المسابقات

ففي الميدان الرياضي نظمت مسابقات في العدو الريفي لمختلق القئات ،كما تم تتويج المتفوقين في مختلف المستويات الدراسية

 

 

 

 

 

 

عودة للرئيسية

أطلق هذا الموقع  سنة 2006، آخر تحديث  سنة:2015  جميع الحقوق محفوظة لصاحب الموقع