المهرجان الثقافي لعرباوة

ملصق النسخة السابعة المنظمة أيام: 25/26/27/28 أبريل 2019

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الدورة السادسة للمهرجان الثقافي لعرباوة

الملصق المقترح للدورة الحالية

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

المهرجان الثقافي لعرباوة

على غرار الدورات الأربع السابقة، تستعد جماعة عرباوة لتنظيم الدورة الخامسة للمهرجان الثقافي الذي ينظم هذه السنة تحت شعار له مغزى ودلالة

 

إفريقيا بيتنا والثقافة تجمعنا

ملصق الدورة الخامسة من تصميم وإنجاز مدير المهرجان محمد الزبيري

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

المهرجان الثقافي لعرباوة واقع وآفاق

تجري الاستعدادات على قدم وساق، قصد الإعداد الجيد، لإنجاح الدورة الرابعة من المهرجان، على غرار الدورات الثلاث السابقة؛ حيث تقرر أن تحمل الدورة الحالية شعارا يحمل أكثر من إشارة ومغزى:

الصحراء مغربية

و

والفلاحة أساس التنمية 

 

وتتميز عروض الفروسية لهده السنة بحضور فرقة أمال أحمري النسوية للفروسية التقليدية؛ تلك الفرقة الرائدة في هذا المجال الذي كان غلى وقت قريب حكرا على الرجال؛ وهي الفرقة الفائزة بالرتبة الأولى للبطولة الوطنية بدار السلام،  بحصولها على الميدالية الذهبية في هذه التظاهرة الرياضية الوطنية الهامة، وكذا حصولها على كأس الحسن الثاني للفروسية التقليدية.هذه الفرقة ستكون حاضرة بمهرجان عرباوة كمفاجأة الدورة الرابعة

ملصق الدورة الرابعة من تصميم وإنجاز مدير المهرجان محمد الزبيري

في عالم  أصبح يتحكم فيه منطق العولمة إلى حد بعيد، باتت الحاجة ماسة أكثر من أي وقت مضى، إلى إيلاء الجانب الثقافي العناية اللازمة، وبدل مجهودات أكبر لصون الموروث الشعبي الوطني والمحلي، حفاظا على الهوية الوطنية والخصوصية المغربية التي تتميز بتعدد روافدها التراثية المندمجة والمنسجمة في نسق مغربي موحد، يحفظ لكل منطقة خصوصيتها بما يغني ويثري النموذج المغربي الفريد.

الآن وقد بات هاجس التنمية يؤرق الجميع، لم يعد بالإمكان اعتماد الطرق التنموية التقليدية التي كانت تبنى على مخططات اقتصادية بحثه، بمعزل عن الشق الثقافي الإنساني؛ لأن مفهوم التنمية البشرية اليوم يستوجب حضور الجانب الثقافي، كدعامة أساسية لكل مخطط تنموي ناجح. وفي هذا السياق تم بحمد الله تأسيس المهرجان الثقافي لعرباوة؛ حيث جاءت نسخته الأولى أيام 21\22\23 يونيو 2013تحت شعار يحمل أكثر من مغزى: (التراث في خدمة التنمية المستدامة)، ترسيخا لمفهوم الحكامة الجيدة ، وحرصا على تحقيق التنمية المندمجة والشاملة، اجتماعيا واقتصاديا وثقافيا. لأننا نرمي من خلاله إلى إدماج الإنسان، بتراثه وثقافته الشعبية، في مختلف مخططات التنمية المحلية؛ سعيا لتحقيق نموذج تنموي متكامل وناجح، يتطلع للمستقبل دون التفريط في الموروث العشبي المحلي العريق. فمنطقة عرباوة محتاجة إلى نشاط ثقافي يعتمد التعريف بمؤهلاتها الطبيعية والاقتصادية والسياحية والتراثية؛

وحتى تقوم المجهودات التي تبدل اليوم للنهوض بعرباوة على أسس سليمة، تهتم بالاقتصادي بالتوازي مع الاجتماعي والثقافي، كان التفكير في إحداث آلية تنشط ذاكرة المنطقة وتدمجها في مخططات التنمية الشاملة، أتت مبادرة التأسيس لمهرجان ثقافي يبرز الخصوصية الثقافية لعرباوة، ويميط  اللثام في نفس الوقت عن مؤهلاتها الطبيعية والاقتصادية والسياحية.

 وبفضل الله أولا، وبتضافر جهود الجميع، من مجلس جماعي ومجتمع مدني، بدعم ومساندة مختلف السلطات المحلية، والهيئات والمؤسسات العمومية، وكل من له غيرة على المنطقة، خرج إلى حيز الوجود مهرجان عرباوة، الذي نشتغل الآن على طبعته الرابعة التي ستنظم أيام 20\21\22 مايو 2016، بغض النظر عن مدى توفقنا في إخراج طبعاته السابقة بالحلة اللائقة بعرباوة. ومهما اعترى النسخ السابقة من نقص أو تقصيرـ نتمنى صادقين تلافي كل ذلك في هذه الطبعة الرابعة ـ لكنها تبقى مبادرة ناجحة بكل المقاييس؛ كخطوة أولى تؤسس لمهرجان بدأت تترسخ ملامحه، ومن المنتظر خلال السنوات القادمة بحول الله، أن تكون له مكانته على صعيد أجندة المهرجانات الوطنية المماثلة. لأن عوامل نجاحه واستمراره موجودة. فالمنطقة متوفرة على طاقات وإمكانات عديدة، زاخرة بالكفاءات الواعدة؛ والجميع عاقد العزم على العمل كي يصبح المهرجان مركز إشعاع للتعريف بتراث المنطقة وتاريخها، ورافعة لإقلاعها التنموي بحول الله. وما تأسيس جمعية المهرجان الثقافي لعرباوة ومباشرتها في الاضطلاع بمهامها، من خلال المشاركة الفاعلة في الإعداد للمهرجان، سوى مؤشر سار من بين المؤشرات المبشرة التي تعد بالاستمرارية وبمستقبل واعد لمهرجان عرباوة، حتى يؤدي دوره الثقافي والتنموي المنتظر إن شاء الله.

 

 

ملصق للدورة الثالثة للمهرجان. من تصميم وإنجاز محمد الزبيري

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 

ملصق للدورة الثانية للمهرجان. ( من تصميم وإنجاز مدير المهرجان:  محمد الزبيري)

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 

برنامج الدورة الثانية كما أعدته إدارة المهرجان

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

صورة من لحظات الذروة من السهرة الرائعة التي أحيتها مجموعة ناس الغيوان بمهرجان عرباوة يوم السبت 24 مايو 2014

من أروع  لحظات الفروسية في الدورة الثانية للمهرجان

لمزيد من الصور والفيديوهات  الرائعة عن الدورة الثانية لمهرجان عرباوة تابعونا على اليوتوب من هذا الرابط:

اضغط هنا!ـ

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

من المنابر الإعلامية الجادة المتابعة لوقائع مهرجان عرباوة جريدة الغر باوي، التي نشرت تغطية هامة تحت عنوان: (مهرجان عرباوة الثقافي أو حين يصير "التراث مفخرة الأجيال"). حيث قام مديرها الأخ عبد الهادي العسلة بتغطية شاملة للدورة الثانية للمهرجان؛ نشر تفاصيلها في جريدة الغرباوي الإلكترونية يوم الأربعاء 28 مايو 2014

ولأهمية التغطية نعيد نشرها هنا في صفحة المهرجان

 

مهرجان عرباوة الثقافي أو حين يصير “التراث مفخرة الأجيال

الغرباوي بريس

نظم المجلس الجماعي لعرباوة بشراكة مع وزارة الثقافة وبتعاون مع المديرية الجهوية لوزارة الثقافة بالقنيطرة وجمعية المهرجان الثقافي، الدورة الثانية للمهرجان الثقافي لعرباوة تحث شعار:“التراث مفخرة الأجيال” وذلك أيام 23-24-25 ماي 2014.

   وقد إفتتح المهرجان بحضور وزيرالتعميروإعداد التراب الوطني “محند العنصر” رفقة البرلمانية ورئيسة جماعة عرباوة الدكتورة فاطنة كحيل.

   وقد حققت النسخة الثانية للمهرجان قفزة نوعية تمثلت في التنظيم المحكم و تنوع الفقرات، وكذا الإشعاع والإقبال الكثيف لسكان المنطقة.

فيما يلي الحوار الذي أجرته الغرباوي بريس مع السيد: محمد الزبيري (مدير المهرجان).

محمد الزبيري (مدير المهرجان)

لماذا مهرجان عرباوة الثقافي ؟

المهرجان الثقافي لعرباوة يأتي من أجل نفض الغبار عن ذاكرة عرباوة المنسية. فعرباوة القديمة جاءت بين حدود الإستعماريين الفرنسي والإسباني وبالتالي تعرضت للتهميش والنسيان لأنها أعتبرت منطقة عبور فقط. بالرغم من أنها منطقة زاخرة بالأحداث التاريخية والإمكانيات الطبيعية.

فالمهرجان جاء من أجل إعادة الإعتبار للذاكرة وإحياء هذا الموروث.

ماهو جديدكم هذه السنة؟

في الدورة الثانية للمهرجان حاولنا تنويع فقراته حيث أضيف نشاط الزجل الذي إحتضنته دارالشباب، والذي عرف مشاركة زجالين معروفين على المستوى الوطني .

لقد حافطنا على الطابع الأساسي لمهرجان عرباوة وهو إحياء الموروت الثقافي. ففي الدورة السابقة كانت لنا مجموعة من الأنشطة الفولكلورية التراتية /عيساوة / حمادشا / جبالة/ الهيت.. توجت بحضور مجموعة تكادة.

فبالإضافة لحضور هذه المكوناة كانت هناك مشاركة متميزة لفرقة ناس الغيوان في النسخة الثانية للمهرجان.

علاقة المهرجان بالتنمية؟

  التنمية لم تعد تركز على الجاني الإقتصادي. ففي عصر العولمة أصبحت التنمية شاملة تعتمد على ماهو إقتصادي وثقافي، وبالتالي تعطي الأولوية للعنصر البشري وفي هذا السياق يجب فهم مهرجان عرباوة الثقافي بإعتباره مدخل للتعريف بالمنطقة و الترويج لمنتوجاتها.

لماذا إختيار “الثراث مفخرة الأجيال” كشعار للمهرجان؟

  بداية التفكير في المهرجان كانت على أساس جعله مهرجان تراثي لإحياء موروت المنطقة، لهذا ركزنا على كل ما له علاقة بالثراث المحلي.

  في الدورة السابقة كان الشعار هو “التراث في خدمة التنمية المستدامة” أما شعار المهرجان في دورته الثانية فتم إختيار “الثرات مفخرة الأجيال” وذلك لإعادة مصالحة الأجيال مع هذا الثرات .

بماذا تعد جمهور المهرجان؟

  في الدورة الثالثة إن شاء الله سنحاول السير على نفس النمط المرتكز على إحياء الثرات مع توسيع الوعاء الفولكلوري للمهرجان.

كلمة أخيرة

  أتمنى أن تكون هذه الدورة أحسن من سابقتها …. و في نفس الوقت الحفاظ على الإستمرارية.

وفيمايلي تصريح بعض الفعاليات الجمعوية المشاركة في المهرجان

 

     * الشهدي عبد الله / رئيس التعاونية الفلاحية المصباحية دوار أولاد مصباح

الشهدي عبد الله

   قمنا بأنشطة متنوعة مدرة للدخل لأننا إستفدنا من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية حيث عملنا على تربية النحل بطريقة عصرية، وقمنا كذلك بتوسيع هذا المشروع .

  ونطرا للظروف الطبيعية التي تقف كحاجز أمامنا حاولنا أن ننوع الأنشطة فأتجهنا إلى زراعة الأعشاب الطبية، والعطرية منها فليو معصر والبابونج ….

شاركنا في هذا المهرجان، ونحن على أمل أن يعطينا دفعة إلى الأمام، وأن تستفيد المنطقة من منتوجاتنا.

   لنا طموح الإستمرارية خصوصا في ظل الدعم الذي تقدمها لنا السلطة، وعلى رأسها السيد الوالي .

    * سميرة بن حدي/ رئيسة جمعية بذورالأمل للمرأة و الطفل

المهرجان يعرف بالمنطقة ويشجع الصناعات المحلية، وفي نفس الوقت يعرف بموارد المنطقة وبجماعة عرباوة .

فالإضافة النوعية للمهرجان هو أنه يمكننا من الإلتقاء بجمعيات أخرى مما يساعدنا على بناء شراكات .

المهرجان له طابع أخر هو الحفاظ على تراث المنطقة، والتعريف به والتأسيس لتقليد أتمنى أن يستمر حتى نراه ضمن المهرجانات الوطنية الناجحة.

زهرة العراش/ رئيسة تعاونية المحمدية الفلاحية دوار الكرازة

نحن أول تعاونية فلاحية نسوية بمنطقة الكرازة، فقد تأسست التعاونية على أساس تربية الأرانيب لكننا نشتغل الأن على الكسكس والأعشاب الطبية كنشاط مدر للدخل .

فمند 8 سنوات من العمل الجاد، وبتواجد 21 منخرطة إستطعنا تسويق منتوجنا على المستوى المحلي .

 مهرجان عرباوة فتح لنا الباب ليصل منتوجنا إلى مناطق بعيدة، وهذا سيساعدنا مستقبلا على ترويج لمنتوجنا وطنيا ولم لا دوليا.

تصريح: علال الهلالي/ النائب الثاني لرئيس المجلس الجماعي لعرباوة.

  المهرجان الثقافي لعرباوة في نسخته الثانية يأتي تحث شعار “الثرات مفخرة الأجيال” و بالتالي الهدف هو الإنسان ومن ثم  التنمية البشرية.  لذلك سعى المهرجان إلى تحقيق مجموعة من الأهداف .

1/ على المستوى الأدبي : تنظيم أمسية زجلية بمشاركة مجموعة من الزجاليين من العرائش/ العوامرة/ الدار البيضاء.

2/ على المستوى الرياضي :  تنطيم تظاهرة للعدو الريفي بمشاركة أبناء المنطقة وبحضور العداء العالمي السايق عادل بلكوش، والهدف هو العمل على فرز أبطال في هذا النوع من الرياضة.

3/  على مستوى الموروث الثقافي وخاصة فيما يتعلق بالفولكلولر فقد إنتقلنا من فرقة واحدة للهيت السنة الماضية إلى ثلاثة فرق في الدورة الثانية. وبالتالي نكون قد ساهمنا في إحياء هذا النوع الثراثي المهدد بالزوال .

إن هذا التنوع للأنشطة وهذا النجاح البارز للمهرجان يرجع بالأساس إلى إنخراط الجميع: مستشارين جماعيين- سلطات محلية- فعاليات جمعوية والسكان. في دعم فكرة المهرجان الذي رغم قلة الإمكانيات إستطاع أن يسجل إسمه ضمن المهرجانات الوطنية.

وهنا لابد أن نفتح القوس لنحيي صاحب الجلالة الملك محمد السادس على رعايته لمثل هذه المهرجانات الثقافية. ومن خلاله كذلك نوجه الشكر إلى السيذة الوالية “زينب العدوي” على دعمها للمهرجان. ولا ننسى كذلك وزارة الثقافة ومندوبيتها بالقنيطرة اللتان أعطتا مشاركتهما في المهرجان دفعة كبيرة نحو جعل هذه التظاهرة تحظى بالإشعاع و التميز.

خلاصة القول: لا أحد يمكن أن ينكر الدور الإقتصادي  والتجاري للمهرجان، لكن الأهم هو البعد الثقافي الذي نسعى إلى ترسيخه من أجل النهوض بساكنة الجماعة.

متابعة / العسلة عبد الهادي

 تصوير:   أبو إسراء

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

تغطية جريدة الحركة

جريدة الحركة في عدد الإثنين 26 مايو 2014 وبعد ما نشرت تغطية مفصلة عن وقائع افتتاح الدورة الثانية لمهرجان عرباوة التي حضرها السيد محند العنصر وزير التعمير وإعداد التراب الوطني، أرفقتها بربورطاج مصور تجدونه تحت هذا الرابط:

الربورطاج:

 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 

!مرحبا بكم في المهرجان الثقافي الأول لعرباوة

:تستعد جماعة عرباوة لتنظيم مهرجانها الثقافي الأول أيام: 21 ـ 22 ـ 23 يونيو 2013، تحت شعار

التراث في خدمة التنمية المستدامة

ملصق الدورة الأولى . من تصميم وإنجاز محمد الزبيري

  من المعلوم أنه كان قد تقرر  سنة 2010 تنظيم الأسبوع الثقافي الأول لعرباوة، وكنا ـ كلجنة تنظيمية ـ قد قطعنا أشواط في الإعداد له؛ غير أن عدة ظروف موضوعية حالت دون ذلك، منها ضعف البنية التحتية وعدم جاهزيتها  لاستقبال حدث من هذا الحجم . واليوم وبعد ما أصبح مركز  عرباوة  يتوفر على الحد الأدنى من شروط التنظيم الجيد، كالإنارة العمومية وتهيئة الفضاءات ، وترميم بعض البنايات (دار الثقافة) على سبيل المثال، وتجهيز  وتهيئة الشوارع والأزقة، وتعبيد الطرق...بادرت السيدة الرئيسة إلى إحياء الفكرة ، لكن على نطاق أوسع، .لننتقل من إطار الأسبوع الثقافي  المحلي، إلى نطاق المهرجان  الثقافي ، بإشعاعه الوطني، ليصبح تقليدا سنويا، والذي يتطلب تجند الجميع لإنجاحه، ورصد إمكانات أكبر

وهكذا بدأنا الإتصال المباشر بالمديرية الجهوية للثقافة وبغيرها من الجهات  العديدة التي يمكن أن تسهم في إنجاح المهرجان؛ وباشرت اللجنة المنظمة أشغالها باجتماعات يومية بمقر  ...دار الشباب، تحت إشراف وتوجيه ومواكبة من السيدة رئيسة المجلس الجماعي، ليتمخض عن ذلك وضع برنامج المهرجان وجدولة أنشطته وتحديد ميزانيته

ولإعطاء صورة أوضح لكل مهتم عن أنشطة وأخبار وفقرات المهرجان، ومساهمة في انتشاره إعلاميا، ارتأيت تخصيص هذه الصفحة له بموقعي المتواضع، حيث وضعت فيها ملصق المهرجان الذي هو من تصميم هذا العبد الضعيف، كما هو الشأن بالنسبة لشعار المهرجان. بالإضافة إلى ذلك تجدون في هذه الصفحة الخطوط العريضة للبرنامج وأخبار فقراته، آملا أن .أكون عند حسن ظن الجميع 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

أخبار المهرجان

ـــ  في إطار الترتيبات المتخذة استعدادا لاستقبال فعاليات المهرجان، اتصلت هاتيفيا بالكوميدي المحبوب الفنان عبد الرءوف الذي رغم مرضه، أكد لي مشكورا أنه سيكون حاضر معنا يوم السبت 22 يونيو على الساعة الخامسة مساء بحول الله. شكرا للفنان الكبير! ومرحبا به، ودعواتنا له بالشفاء العاجل والصحة والعافية وطول العمر

ــ كان من المنتظر أن تكون معنا الفرقة الفلكلورية الشعبية المحبوبة (تكادا) يوم السبت 22 يونيو 2013، وبعد اتصالي هاتفيا بمسؤول الفرقة الذي أعربت له  عن فرحة ساكنة عرباوة باللقاء المرتقب بهذه المجموعة الشعبية الراقية، عبر لي هو الآخر عن سعادة فرقة تاكدا بالحضور إلى مدينة عرباوة؛ لكن تبين أن البرنامج الحافل لتاكدا لا يسمح لها بالتواجد معنا إلا يوم الأحد 23 يونيو 2013. وبناء عليه، تم الاتفاق على السهر مع فرقة تاكدا يوم الأحد بحول الله، بدل يوم السبت، فمرحبا بالفرقة الأصيلة المحبوبة

البرنامج المقترح من طرف اللجنة المشرفة على تنظيم المهرجان الثقافي الأول لعرباوة

أيام: 21 ـ 22 ـ 23 يونيو 2013

استعدادات للمهرجان

الصور

ويبدأ المهرجان

    تزامن المهرجان مع تصوير الفنان شفيق السحيمي لعمله التلفزيوني بعرباة    وصول المندوب السامي للمقاومة وجيش التحرير لإلقاء محاضرة عن تاريخ عرباوة                   وصول الكوميدي المحبوب الفنان عبد الرؤوف شفاه الله 

     

سهرة فرقة تكادا يوم 23 يونيو 2013 بمسرح الهواء الطلق بمركز عرباوة

لمزيد من الصور والفيديوهات عن المهرجان الثقافي الأول لعرباوة تابعونا على قنا تنا على اليوتوب على  الرابط أدناه، حيث نضيف إليها باستمرار صور وأشرطة رائعة عن وقائع المهرجان:

https://www.youtube.com/user/MrZoubairi

 

الرئيـــــسية

أطلق هذا الموقع سنة 2006، آخر تحديث سنة:2015 جميع الحقوق محفوظة لصاحب الموقع